‏رئيس “أرامكو”: الأمن الصناعي من أمن الطاقة.. والمنطقة مقبلة على مشاريع صناعية واستثمارات كبرى

17




أمين الناصر” رئيس شركة الزيت العربية السعودية “أرامكو السعودية” وكبير إدارييها التنفيذيين


قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، إن الأمن الصناعي من أمن الطاقة، وإن المنطقة مقبلة على مشاريع صناعية واستثمارات كبرى، يؤدي الأمن الصناعي فيها دورًا مهمًا.

وأضاف في كلمته بالمؤتمر الدولي العاشر للجمعية الدولية للأمن الصناعي، أن تحقيق الأمن للقطاعات الصناعية، والبنية التحتية الحيوية لقطاع النفط الخام والغاز والكيميائيات ومجالات الطاقة بشكل عام، هو عامل أساس في إمدادات الطاقة للعالم وتعزيز التنمية بالكامل.

وبين أنه خلال العقود القليلة الماضية شهد أمن البنى التحتية الحيوية  في منطقة الشرق الأوسط تطورًا كبيرًا مقارنة بالعديد من المناطق الأخرى في العالم.

وقال الناصر: “إن العالم تحول إلى قرية صغيرة نطلُّ عليها ونرقُب حركتها بفعل ثورة الاتصالات والمعلومات والثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها، وأصبح لاستهداف المعابر وقنوات النقل العالمية تأثيره وصداه على حركة التجارة وتدفق الإمدادات في جميع أنحاء العالم”.

وأكد أن الشركة انتهاجًا لإدارة المخاطر الأمنية، تنفذ تدابير أمنية فعّالة من حيث التكلفة ومناسبة للتخفيف من المخاطر لضمان استمرارية العمل.

وحسب بيان صحفي تحصلت “أرقام” على نسخة منه، توقع أرامكو السعودية خلال فعاليات المؤتمر خمس مذكرات تفاهم، تشمل:

– مذكرة تفاهم بين أرامكو السعودية والشركة الوطنية للخدمات الأمنية (سيف)، للتعاون في مجال التدريب والشهادات المعتمدة للأمن والسلامة.

– مذكرة تفاهم بين أرامكو السعودية والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، للتعاون في مجالات التحقق من الهوية وتقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي.

– مذكرة تفاهم بين أرامكو السعودية والشركة السعودية للتحكم التقني والأمني الشامل، للتعاون في مجالات الذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات في السلامة المرورية والعامة.

– مذكرة تفاهم بين أرامكو السعودية وشركة تحكم التقنية، للتعاون في تبادل البيانات في مجالات التحقق والمصادقة والاعتماد.

– مذكرة تفاهم بين أرامكو السعودية ومركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية في مجال البحث والتطوير للأنظمة والحلول الأمنية المتقدمة.